قبة غنباكو اليابانية – تراث ثقافة يابانية

image قبة گِـنْباكو (باليابانية: 原爆ドーム) أو قبة القنبلة النووية أو "نصب السلام بهيروشيما"، هي معلم ياباني يقع في مدينة هيروشيما، كان في الأصل قصرا للمعرض الصناعي لمحافظة هيروشيما. قام المعماري التشيكي يان ليتزل (Jan Letzel) بتصميم هذا المعلم حسب الطراز الأوروبي الغربي سنة 1915 م. أهم ما يميزه هو قبته الفارغة البيضاوية، وواجهته المهدمة.

في يوم 6 أغسطس من سنة 1945 م، وعلى الساعة الثامنة وخمسة عشر دقيقة صباحا، انفجرت القنبلة النووية الأولى وهي على ارتفاع 580 مترا، وعلى 160 مترا فقط جنوبي شرق المبنى. نسفت المباني المجاورة, إلا أن المبنى ونظرا لانفجار القنبلة فوقه تماما فقد ظل قائما، فقط واجهته المحطمة والهيكل المعدني للقبة، بقيا يشهدان على الحدث الرهيب. مع مرور الوقت أصبح يطلق على المبنى اسم قبة غنباكو. في عام 1995 م، اُدرجت آثار المبنى ضمن المعالم التاريخية في اليابان، بعدها بعام واحد، 1996 م، قامت اليونسكو بدورها بإدراجه في قائمة التراث الثقافي العالمي.

يرد ذكر المعلم في لائحة اليونسكو للتراث الثقافي العالمي تحت اسم "معلم هيروشيما من أجل السلام: قبة غنباكو"، وجاء في أسباب اختيار هذا المعلم بالذات: أصبحت القبة معلما عالميا للإنسانية جمعاء، ترمز إلى الأمل في سلام دائم والقضاء النهائي على كل الاسلحة النووية على الأرض. قامت كل من الولايات المتحدة  والصين بالإعتراض على هذا الاختيار متحججتين بأن الأسباب التي ذكرت لا تقوم على أية رؤية تاريخية فاحصة.